ASK

اتخاذ القرارات التربوية بناءً على البيانات

This post is also available in: Arabic

اتخاذ القرارات التربوية بناءً على البيانات

العميل: الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

تغطية المشروع: 568 مدرسة في الأردن – على المستوى الوطني

المستفيدون: (وزارة التربية والتعليم) 2840 موظفاً من أعضاء المدرسة و288 موظف مديرية في 42 مديرية

هدف المشروع: تنمية كفايات العاملين في الميدان التربوي في مختلف المستويات من توظيف البيانات المتوفّرة على منظومة التعلم الإلكتروني في اتخاذ قرارات تربوية لتحسين وتطوير العمل المدرسي. 

الوصف: بهدف تنمية كفايات المشاركين ليكونوا قادرين على اتخاذ القرارات التربوية بناء على البيانات الموجودة على منظومة التعلم الإلكتروني (EMIS) والمرتبطة بالمؤشرات التالية: التسرّب والإعادة، وغياب الطلبة، والتحصيل، والانضباط، والعلاقة بين غياب الطلبة وتحصيلهم، والعلاقة بين غياب الكادر وتحصيل الطلبة وكل ما هو مرتبط بالأداء المدرسي. حيث تمكن هذه المنهجية موظفي المدارس، وموظفي المديريات، وموظفي وزارة التربية والتعليم من الوصول المباشر لجميع البيانات المتعلقة بمدارسهم.

يتكوّن هذا البرنامج من جزأين، يستهدف الجزء الأول فريقاً مكوناً من معلمين وإداريين في المدرسة ويتضمّن ست ورشات عمل تدريبية، تهدف الورشات التدريبية الخمسة الأولى إلى رفع كفايات الفريق المدرسي في تحليل البينات الموجودة على منظومة التعلّم الإلكتروني واتخاذ قرارات تساعدهم على تعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف في مدرستهم استنادًا إلى مجموعة من المؤشرات، هي: التسرّب والإعادة، وغياب الطلبة، والتحصيل، والانضباط، والعلاقة بين غياب الطلبة وتحصيلهم، والعلاقة بين غياب الكادر وتحصيل الطلبة، في حين تم إفراد الورشة التدريبية السادسة لتنمية المهارات التدريبية لفريق من المعلمين تكون مهمتهم نقل أثر التدريب إلى مدارس مجاورة، أما الجزء الثاني فقد استهدف موظفي وزارة التربية والتعليم في الأقسام المختلفة بهدف تنمية كفاياتهم على اتخاذ قرارات تتعلق بتحسين مستوى المدارس التابعة لمديرياتهم ويتضمن هذا الجزء ست ورشات عمل تدريبية.  

دور اسأل: قامت شركة اسأل بتصميم وتطوير وتنفيذ برنامج التنمية المهنية للفئات المستهدفة بما في ذلك قادة المدارس لتمكينهم من اتخاذ قرارات تربوية بناءً على البيانات الموجودة على منظومة التعلّم الإلكتروني وتعزيز مهاراتهم التدريبية ليكونوا قادرين على تدريب زملائهم في المدارس المجاورة، كما قامت اسأل بتنفيذ برنامج دعم ميداني لرفع كفايات المشاركين في مكان العمل وتحديد الأولويات وتطوير الخطط الإجرائية للتغلب على التحديات التي تعرقل الأداء المدرسي.

محتويات المشروع:

  1. ورشات عمل تدريبية

قامت اسأل بتنفيذ برنامج اتخاذ القرارات التربوية بناء على البيانات في 568 مدرسة في المملكة الأردنية الهاشمية موزعة على 42 مديرية تربية وتعليم، بهدف تنمية كفايات المشاركين ليكونوا قادرين على اتخاذ القرارات التربوية بناء على البيانات الموجودة على منظومة التعلم الإلكتروني والمرتبطة بالمؤشرات التالية: التسرّب والإعادة، وغياب الطلبة، والتحصيل، والانضباط، والعلاقة بين غياب الطلبة وتحصيلهم، والعلاقة بين غياب الكادر وتحصيل الطلبة إضافة إلى ذلك قامت اسأل بتطبيق البرنامج على موظفي وزارة التربية والتعليم ليكونوا قادرين على تقديم الدعم لمديريات التربية والتعليم لتحسين نقاط القوة في المدارس، وتعديل نقاط الضعف، وذلك بناء على البيانات الموجودة على منظومة التعلم الإلكتروني والمرتبطة بالمؤشرات السابقة، وبذلك ساهمت اسأل بتحسين قدرات أكثر من 2800 معلم وإداري ليكونوا قادرين على اتخاذ القرارات التربوية بناء على بيانات موثوقة.

  1. تدريب مدربين 

قام مدربو اسال بتنفيذ ورشات عمل تدريبية لأكثر من 500 معلم تم اختيارهم بناء على تفاعلهم في ورشات العمل التدريبية ليكونوا قادرين على نقل البرنامج ليشمل جميع مدارس المملكة، من خلال بناء قدراتهم في مجال التدريب والتيسير، إضافة إلى تعزيز معارفهم ومهاراتهم التقنية في البرنامج. ليقوم المشاركون بدورهم التدريبي بشكل فعال وناجح في تدريب 3،398 مدرسة في مختلف أنحاء الأردن. وعلاوة على ذلك، قامت اسأل خلال المرحلة التنفيذية بترتيب زيارات ميدانية أجريت لمراقبة المدربين للتأكد من قيامهم بنقل الاتجاهات والمهارات والمعرفة بشكل صحيح إلى جميع المدارس.

  1. الدعم الميداني (التوجيه والتدريب)

قام مدربو اسال بتنفيذ ورشات عمل تدريبية لأكثر من 500 معلم تم اختيارهم بناء على تفاعلهم في ورشات العمل التدريبية ليكونوا قادرين على نقل البرنامج ليشمل جميع مدارس المملكة، من خلال بناء قدراتهم في مجال التدريب والتيسير إضافة إلى تعزيز معارفهم ومهاراتهم التقنية في البرنامج.

  1. المتابعة والتقويم

للتأكد من فعالية تنفيذ البرنامج، قامت اسأل بتطبيق أدوات لدراسة أثر البرنامج، وقياس مدى الرضا من خلال توزيع استبانات على جميع المستفيدين من البرنامج، من ثم قامت بجمع البيانات النوعية وتحليلها وتقديم النتائج والتوصيات.