ASK


تنفيذ البرنامج الأساسي لمديري المدارس

This post is also available in: English

l

أنهت شركة اسأل لتنمية الموارد البشرية من خلال مركز قطر للقيادات، وشركائه المجموعة الدولية للاستشارات تنفيذ “البرنامج الأساسي لمديري المدارس/ المستوى الثاني” المقدّم لمركز التدريب والتطوير التربوي في وزارة التعليم والتعليم العالي في قطر، وتجدر الإشارة إلى أن مركز قطر للقيادات يُعدّ شريكًا أساسيًا في عملية تطوير التعليم وفي بناء القدرات الوطنية لقيادة العمل التنموي في دولة قطر تحقيقًا لرؤية قطر الوطنية 2030، وذلك من خلال تصميم البرامج التدريبية الهادفة متعددة التخصصات المتسمة بالشمول والابتكار، والتي تلبي الاحتياجات التدريبية للفئات المستهدفة .

l

يعدّ البرنامج الأساسي لمديري المدارس/ المستوى الثاني من البرامج الهامة والأساسية التي تغطي المهارات والمعارف والكفايات التي يتعين على التربويين التمكن منها، إذ تم بناؤه أساسًا على المعايير المهنية الوطنية للمعلمين وقادة المدرسة لتتواءم مع متطلبات الرخص المهنية والتقدّم الوظيفي للتربويين في النظام التعليمي، وهو يقع تحت مظلة (مسار البرامج الأساسية) في هيكل منهاج التدريب في مركز التدريب والتطوير التربوي.

l

ركّز البرنامج الأساسي لمديري المدارس/ المستوى الثاني على تعريف مديري المدارس على النماذج القيادية التربوية من حيث التركيز على تطوير أداء الطالب وتحصيله، وتمكينهم من نشر القيم الأساسية للمدرسة بين الطلبة والمعلمين وقادة المدارس وأولياء الأمور والمجتمع في ضوء القيم الواردة في رؤية قطر 2030، كما استهدف البرنامج اطلاع القادة على المعايير المهنية الوطنية، لفهم الدور الهام الذي يلعبه القائد في تشكيل ثقافة المدرسة ومساعدة الطلبة على تطوير أدائهم، بما في ذلك نظريات التعليم والتعلم التي تعمل على تحسين أدائهم واستخدام استراتيجيات إشراك المعلمين والقادة في تطوير ثقافة تنظيم عمل المدرسة التي تؤدي إلى رفع مستواها.

 

يتكون البرنامج الأساسي لمديري المدارس من مكونين أساسيين وهما:

l

المكون الأول: ورشات عمل تدريبية

تتضمن 12 ورشة عمل تدريبية أي ما يعادل (60) ساعة تدريبية مباشرة (وجهًا لوجه) موزعة على ثلاثة مساقات كالآتي:

المساق الأول: مهارات متقدمة في القيادة الاستراتيجية

المساق الثاني: الأدوار القيادية لمدير المدرسة لتطوير أداء الطلبة

المساق الثالث: قيادة وترسيخ ثقافة التعلم المستمر في المدرسة

 

المكون الثاني: الدعم الميداني

يتضمن زيارة دعم ميداني لكل مشارك في مدرسته وذلك بهدف: نقل أثر التدريب على أرض الواقع، ورفع كفايات المشارك في مكان عمله، والتأكد من تحقق الأهداف التدريبية، وتقديم الحلول للمشارك لمعالجة المشكلات الطارئة.

هذا وقد أكّد سعادة الذكتور: محمد بن عبدالواحد الحمادي – وزير التعليم والتعليم العالي-  لدى تكريمه مديري المدارس المستقلة الذين أكملوا برنامج التدريب الأساسي – المستوى الثاني على الأدوار والمسؤوليات التي تقع على عاتق التربويين للوصول إلى جودة التعليم  قائلًا: ” إن التحدي الذي أمامنا هو كيفية إيصال طلابنا إلى الجودة في تحصيلهم الأكاديمي وفي مهاراتهم وفي طريقة تفكيرهم، كما دعاهم إلى ضرورة توفير تعليم نوعي للمواطنين وتوفير كافة الإمكانات للموظفين حتى يتمكنوا من إنجاز مهامهم بالدقة والجودة والانضباط والنزاهة.” كما حث الدكتور الحمادي مديري المدارس على بذل الجهود ومضاعفتها لتحقيق آمال وطموحات القيادة الرشيدة في دولة قطر، مؤكدًا على أن مسؤولية الارتقاء بالتعليم مسؤولية مشتركة بين القيادات التربوية بما فيهم وزير التعليم نفسه.

l

img_0134     img_0192

Facebooktwitterlinkedin