ASK


“اسأل” لتنمية الموارد البشرية تفوز بعقد تنفيذ برنامج “إعداد: بناء قدرات المُعلمات الجُدد” التدريبي التابع لمجلس أبو ظبي للتعليم

إن وجود رؤية لمستقبل شبابنا لم يعد يكفي دون وجود الشغف والرغبة الحقيقية والأساس الصلب، وحتى في حال عدم توافر الموارد الكافية لا بد من ” إشعال التغيير” الذي أصبح ضرورة من ضروريات اليوم. وأنا اعني ما أقوله بالشغف خاصة عندما نعمل ضمن موارد شحيحة أو معدومه! وأكبر دليل على ماأقول هو التحقق من المدارس التي عملنا فيها لتروا كيف نغرس الرؤية و العمل الجاد و السبّاق مهما كانت الظروف .تعلن “اسأل” وبكل فخر فوزها بعقد تنفيذ برنامج “إعداد” التدريبي الشامل لبناء القدرات التابع لمجلس أبو ظبي للتعليم، الذي تمحور حول عنصرين رئيسيين هما المعلمين الجدد والمعلمين ذوي الخبرة. “إعداد” هو أحدث مبادرة أطلقها مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين الذي يهدف إلى تدريب وإرشاد التربويين المحتمل عملهم مع مجلس أبو ظبي للتعليم، والمساهمة في نهاية المطاف إلى تحقيق الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي.
قامت “اسأل” بتصميم البرامج التدريبية حيث بدأت بتطبيق “برنامج ما قبل الخدمة” و “برنامج بناء القدرات في التدريب والإرشاد” في إمارتي أبو ظبي والعين. وحيث تعمل “اسأل” بشكل وثيق مع مجلس أبوظبي للتعليم لضمان أن محتوى كلا البرنامجين حساس ثقافياً، ويلبي احتياجات المستفيدين ويتماشى مع المعايير الدولية. ويجري تنفيذ كلا البرنامجين من قبل قادة تغيير “اسأل” المؤهلين باللغتين العربية والإنجليزية.
ويهدف ” برنامج ما قبل الخدمة” إلى تعزيز جاهزية المعلمين الجدد من خلال تطوير وتعزيز كفاءاتهم التربوية التعليمية واستراتيجيات التدريس الحديثة ضمن نموذج المدرسة الجديدة في أبو ظبي. وسوف يقدم هذا البرنامج لهؤلاء المعلمين بنية منهجية من الدعم من خلال تمكينهم بالمعلومات الحيوية، والاتجاهات، والتقنيات والاستراتيجيات على المواضيع التي تعتبر بالغة الأهمية لهم خلال سنوات عملهم الأولى في غرفة الصف والمدرسة. حيث سيقوم ” برنامج ما قبل الخدمة” بتحديد ومناقشة أسس التدريس، بما في ذلك طرق واستراتيجيات التدريس، وتقنيات فعالة في إدارة الصفوف الدراسية، والمشاركة الطلابية، وتكامل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، والتعاون مع أولياء الأمور وغيرها من المواضيع المرتبطة.
وعلاوةً على ذلك، فإن “برنامج بناء القدرات في التدريب والإرشاد” يهدف إلى تمكين المعلمين ذوي الخبرة بالكفاءات والاستراتيجيات والأدوات اللازمة لدعم وتوجيه وإرشاد وتدريب المعلمين الجدد لتحسين مهاراتهم وثقتهم بتحقيق النجاح في مهنة التدريس كمعلمين مجلس أبوظبي للتعليم.
كلا البرنامجين يقدم فرص التعلم العملي والحقيقي لكل من المعلمين الجدد وذوي الخبرة لتمكينهم من تبنّي اتجاهات ومهارات ومعارف جديدة ، وترجمتها إلى سلوكيات وممارسات تسهم بشكل إيجابي في مكان عملهم. وحيث يركز أيضاً كلا البرنامجين على بناء الأساس لعلاقة إرشادية قوية ومفيدة بين المعلمين الجدد وذوي الخبرة من خلال التعاون والتعلم المستمر بينهم من أجل تحقيق الغاية الأساسية في تعزيز البيئة التعليمية للطلاب داخل نموذج المدرسة الجديدة لمجلس أبوظبي للتعليم.
ورداً على هذه الأنباء، ذكر الدكتور أمين أمين، الرئيس التنفيذي لشركة “اسأل” لتنمية الموارد البشرية: “إن الفوز بعقد برنامج “إعداد” التدريبي التابع لمجلس أبوظبي للتعليم هو خطوة أخرى إلى الأمام نحو تحقيق استراتيجية “اسأل” في إفادة الأفراد في العالم العربي، وبالتالي دعم مهمة “اسأل” في تمكين الأفراد بالاتجاهات الإيجابية، ومهارات القرن الواحد والعشرين والمعرفة ذات الصلة حتى يصبحوا مواطنين سباقين، وتمكينهم من التمتع بحياة ذات نوعية أفضل “. وتقوم “اسأل” بنجاحاتها المستمرة الدائمة بالعمل بشكل وثيق مع المعلمين من خلال تطبيق برامج تنمية مهنية تعليمية التي تؤثر بشكل ملحوظ على نجاحات الطلاب وخبراتهم التعليمية.
تقوم “اسأل” من خلال خدماتها ببناء القدرات للأفراد والمنظمات والمجتمعات في التعليم، وتنمية القوى العاملة والمشاركة المدنية. وتشمل هذه الخدمات برامج التنمية المهنية، وتطوير المحتوى، تقديم الاستشارات والمتابعة والتقويم للعديد من المستفيدين بما في ذلك أعضاء المجتمع المدرسي، موظفي القطاعين الخاص والعام بالإضافة إلى المرأة والشباب. للحصول على مزيد من التفاصيل حول الخدمات والبرامج والمشاريع التي تقدمها “اسأل” وكيف يمكن أن تكون جزءاً من إشعال التغيير معها، يرجى زيارة موقعنا على الانترنت: www.ask-arabia.com أو صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/askarabia

Facebooktwitterlinkedin