ASK


اطلاق مشروع اثراء

This post is also available in: English

أطلق مجلس أبوظبي للتعليم يوم الأربعاء الموافق 17/ 5/ 2017، مشروع إثراء لتطوير مهارات قادة ومعلمي اللغة العربية والتربية الإسلامية، هذا ويعد مشروع إثراء المشروع الأول من نوعه الذي تم تصميمه وفق منحى التعليم المتمازج الذي يجمع بين التدريب وجهًا لوجه، والتدريب الإلكتروني.

م

تأتي أهمية مشروع إثراء من حاجة المدارس الخاصة المُلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تربويين ومعلمين على درجة عالية من الكفاءة والتمكّن في اللغة العربية والتربية الإسلامية، وقد جاءت هذه الحاجة منسجمة مع مخرجات برنامج ارتقاء.

م

يتكون مشروع إثراء من محورين أساسيين وهما: المساقات الإلكترونية، وهي عبارة عن (10) مساقات، تم تصميمها بما وفق منهج الموضوعات وبما يتناسب وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، على أيدي خبراء ومختصين في اللغة العربية والتربية الإسلامية، وقد تم توظيف أحدث برمجيات الحاسوب لتطوير هذه المساقات، ويعمل مجلس أبوظبي حاليًا على تحميل هذه المساقات على منصة التعلم الإلكترونية ليستطيع المعلمون وقادة المدرسة الاستفادة منها.

م

أما المحور الثاني فهو برنامج المرشد الإلكتروني الذي يتكون من (3) ورشات عمل تدريبية، مدة الورشة التدريبية (4) ساعات ونصف أي ما يعادل (13) ساعة ونصف.

م

حضر فعاليات الإطلاق الأستاذة: نورة الرشيدي – مديرة البرنامج – من مجلس أبوظبي للتعليم، والدكتور أمين أمين الرئيس التنفيذي لشركة اسأل للاستشارات والتدريب، وهي الشركة التي قامت بتطوير وتنفيذ برنامج إثراء، إضافة إلى عدد من المستشارين والخبراء التربويين من شركة اسأل، كما حضر ما يقارب (140) قائد، ومنسق لغة عربية وتربية إسلامية من مدارس إمارة أبوظبي والعين.

م

وفي هذا السياق أكّد الدكتور أمين – الرئيس التنفيذي- أن برنامج إثراء هو البرنامج الأول من نوعه الذي يمتاز بتوظيف أحدث أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قي تدريس االغة العربية والتربية الإسلامية، الأمرالذي يسهم في تخريج أجيال واعية تعتز بلغتها وتراثها، كما أوضحت د. سمر – مديرة المعرفة ومستشارة خبيرة في شركة اسأل–  أهداف برنامج إثراء، جنبًا إلى جنب والمخرجات المتوقعة من البرنامج، والخطوات القادمة التي يجب على قادة المدرسة والمعلمين القيام بها لتحقيق الأهداف المرجوة من برنامج إثراء  وبما ينعكس إيجابًا على أداء الطلبة، هذا وقد كان هناك تفاعل كبير جدًا من المشاركين خلال فعاليات إطلاق المشروع، أظهروا من خلاله استعدادهم وحماسهم للاستفادة من برنامج إثراء وتوظيفه بما يتناسب وحاجة معلمي اللغة العربية والتربية الإسلامية.

م

وفي هذا الصدد لا يسعنا إلاّ أن نتوجه بالشكر الجزيل لمجلس أبوظبي للتعليم ممثل بالدكتورة مريم العلي والأستاذة نورة الرشيدي، والأستاذة روبي محمود والأستاذة أمل المروزق، على دعمهم المتواصل لتحقيق النجاح للمشروع، ومدرسة الإمارات الوطنية على استضافتها الكريمة لإطلاق مشروع إثراء.

Facebooktwitterlinkedin